اكتمال محاكمة سجناء الخزينة في ازويرات

 

اكتملت قبل قليل محاكمة سجناء الخزينة في  ازويرات عاصمة تيرس زمور حيث مثل المتهمان الأخيران في المحاكمة الإمام ولد عبد القادر خازن مقاطعة بوكى والمتهم باختلاس أكثر من 136 مليونا والمتهم المصطفى ولد محمد ولد الحافظ خازن مقاطعة كرو بولاية لعصابة المولود 1959 في تجكجة والمتهم باختلاس وتبديد أكثر من 154 مليونا وبدأت المحاكمة التي تواصلت من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء بتوجيه التهم إلى المتهمين كل على حدة وقد نفى كل منهما مانسب إليه وقدم تبريراته لذلك .

بعد ذلك بدأت المرافعات حيث قال محامو الطرف المدني ممثلو وزارة المالية إن دورهم ينحصر في إثبات المبالغ المذكورة في ذمة كل من المتهمين وهو تحقق من خلال توقيعهما على أن المبالغ دخلت في حسابات كل من الخازنين ولذا فإنهم يطالبون بارجاعهما إلى خزينة الدولة .

وكيل الجمهورية قدم عرض النيابية حول المتهمين بطريقة مفصلة وطالب بسجن المتهمين عشر سنوات نافذة لكل منهما ودفع المبالغ المذكورة والمصاريف القضائية المقدرة بمليون عن كل من المتهمين .

مرافعات محاميي المتهمين أجمعت على عدم تقديم أدلة تدين موكليهم بما هو مثبت بالوثائق التي توجد لدى محاميي المتهمين وطالبوا العدالة بتبرئتهم.

و باكتمال محاكمة سجناء الخزينة في ازويرات التي انطلقت في الثامن عشر من الشهر الجاري تتجه أنظار ذوي السجناء غدا إلى محكمة ازويرات بعد المداولات التي ينتظر أن تتواصل لعدة ساعات .

رئيس المحكمة قال قبل رفع الجلسة إن المتهمين سيدعون صباح غد الخميس لتقديم مطالبهم الأخيرة إلى العدالة وستمنح عدة دقائق لكل متهم قبل الدخول في المداولات .